أوراق مغترب

في عينيه فضول الأطفال؛ وكأنه في بحثٍ دائم لحل لغز عظيم وإذا ما استعصى الأمر حدث نفسه بصوت مسموع مستخدما أدوات الاستفهام كلها يسأل نفسه، فقط نفسه!

بينما نحن في طريقنا لاجتماع وسط المدينة قال: ‘فوضى مرور.. لن نصل بالموعد’، وهو كذلك كما ذكر؛ بيننا وبين الموعد عشر عشر مركبات وشرطي مجتهد وتذمر زميلي ‘إيان’! ولم أحسبه يترك الشكوى واستعراضه لحلول ‘ذكية’ يتحايل بها على الازدحام حتى استوقفتني كلمة زوجته ‘جاكي’ همست في أذني سرا حينما كنا في انتظار موعد اقلاع طائرتنا المتجهة إلى الهند. قالت ‘لن يهدأ وسيظل يتفقد أمتعته و.. و.. حتى أشغله في أمر غيره’ ثم وجهت الخطاب نحوه ‘عزيزي هلا أحضرت لنا ما يروينا؟’. ففعلت كما فعلت هي، وصببت تساؤلاتي المختلفة عليه صبا فلم يمانع حتى دارت دفة الحوار وخضنا في ألف حديث غيره، ولأني أفضل سماع القصص على كنوز الأرض الخام والذهب تمنيت أن لا نبلغ مقصدنا وأن يستمر في رواية القصص؛ بريطانيا الباردة حد التعب – كما وصف – وغيرها.. ‘اسمعي ثلاث مواقف في حياتي كانت عبر’ كما قال.

إيان مثقل بأسئلةٍ لا نهاية لها عن عادات وقيم أهل البلد، ذكر في مقال كتبه بمناسبة مرور عام له في الشرق الأوسط قال: ‘ألفت إيقاع اللغة العربية.. الشمس.. منظر الرجال بالثوب الأبيض والنساء بالأسود’… يقول مضيفا: ‘لا أفتقد تغير فصول السنة في بريطانيا ولا حتى الأمطار ولا المساحات الخضراء مد البصر’.

ملاحظة غير مهمة جدااااا: بعد 27 سنة زواج مازالت زوجته في نظره الأجمل بين النساء ويفخر بالحديث عنها وعن انجازاتها. 

أوراق مغترب، الدوحة، قطر. 

Advertisements

Author: TheHmiles

Here and there.. now and then..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s