اتبع الشق 

هذه الشقوق مِلء الأرض وأسقف الغرفة والحائط إذا تتبعتها مؤكدٌ أنها ستدلك على مخرج، ستأخذ بيدك بكل لطف وتنظر في عينيك الحائرتين قائلة: لا بأس عليك.. لا بأس عليك.. سنجد النور سويا.. قريبا. 

تتبعتها وكدت أفقد صبري لطول وعرض مد الشقوق وتفرعها، قلت: كيف لها أن تميز طريق النور عن الظلال وكلاهما يتعارضان تاره ويتقابلان! غير أني بقيت في حالة استسلام، إذ وجدت في ثناياها الرشاد وهدى واطمئنان غير مسبوق، وربما شيء من العطف.. لم يكن حب، شيءٌ في خباياها يريب غير أنه غموضٌ حميد، لم أشأ أن أعيره ذاك الاهتمام أو أعطيه أكبر من حجمه، تركت تلك الخطوط الأرضية تقودني حيث تريد. 

كانت لدي خطة بل مجموعة خطط لكنني عندما تتعدد البدائل المتاحة أقف في حيرة أيهما أبذل فيه وقتي وجهدي ومالي؟ وقد تأخذ ‘علامة الإذن التيسير’ أشكالا منها تلك الشقوق لتكون بمثابة إشارات تدلنا لأنسب طريق. 

Advertisements

Author: TheHmiles

Here and there.. now and then..

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s