الرقص مع الحياة

إذا حسبت أن الحياة ستنصفك دائماً فأنت واهم. وإذا اعتقدت أن الناس سيكونون عادلين معك، وأن الدنيا ستعاملك بكل حنان ومودة، وأن كل من وثقت بهم سيقفون معك عند الشدائد، كما كنت معهم يوما ما، فأنت واهم. 

عِش في هذه الدنيا وأقبل على الحياة بلا توقعات حالمة بأن الأمور ستسير على ما يرام. أنجز أعمالك وامتزج مع جموع الناس بلا اعتقاد بأن الحياة ستكون كلها وردية. لن تخلو أيامك من قصص محزنة وحقوق ضائعة أو خيبات أمل في الطريق. أنصف نفسك وأنصف جسدك وأعطه حقه وأنصف يومك وأنصف جارك وامنحهم ما يتوقعونه وانسَ أن ينصفك أحد دائماً ما دمت حياً في هذه الدنيا. 

تحقيق الكمال التام في الحياة محال والرغبة في الكمال تجلب لي الحزن لاستحالة تحقيق ذلك. لذا فإني أسعى لتحقيق أفضل ما يمكن عمله الآن، ثم أُجري تحسيناً صغيرا هنا وهناك. وكل يوم أُنجز خطوة إضافية نحو الأمام وأتقبل بامتنان ما أنجزت وأحلم بعمل أفضل يوم غد. وهكذا سأصحو يوما ما لأرى أن حياتي قد تحسنت بشكل هائل. 

عِش حياتك كطائر، يغادر عشه ويتوقع كل شيء ويقبل بكل شيء. 

لا تحدق في ذكرياتك المؤلمة ولا في النواقص التي تفتقر إليها بل تعايش معها واعتبرها جزءا من الحياة. 

لا تحدق في المصاعب الكبيرة فيصعب عليك حلها، بل انظر إليها على اعتبار أنها أمور تحصل في حياة كل البشر وستأخذ مهلتها المحددة من الزمن ومن ثم تزول كما زالت مشاكل كانت أصعب منها. 

 من كتاب الرقص مع الحياة.  

Advertisements